{{TITLE}}

اغتصبني لانهياري
انا إمرأة اعشق الجنس الى حد الثمالى واتصرف أثناء الاتصال الجنسي بجنون تحت الرجل لأني أفقد قبل وأثناء الاتصال وهذه القصة حدثت لي في عمري الحالي ال 38 سنة بعد ان مضى على طلاقي 10 سنوات وتبدأ قصتي اني إستيقظت من النوم في ال 6:00 على صوت عمال بناء فنظرت فاذا رجل يعمل لوحده في البيت الهيكل الفارغ مقابلنا وكنت قد قضيت ليلة كاملة بلا رجل في فراشي يواسيني لظرف قاهر ففكرت وقمت وانا بثوب نومي الأسود القصير لمنتصف الفخذين والخليع ذو التعاليق الخيطية ويظهر الثديين والصدر والظهر وذراعاي فلبست عباءة سوداء تغطي كل جسدي ومفتوحة من الامام وتصل الى ما فوق الكعبين بشبر وقبقابي ذو الكعب العالي حتى أتكسكس في المشي أمامه وأثيره وحضرت شاي وسكر وكوب في صينية حملتها بيدي لاوصلها لهذا العامل وامسكت باليد الاخرى طرف عباءتي حتى لا تنفتح من الامام وخرجت من بيتي ودخلت الهيكل الذي كانت ارضيته طابوق وحصى يصعب المشي عليها بكعبي العالي فدخلت ابحث عنه ووجدته في نهاية البيت يعمل على الارض وانصدم عندما رآني فقلت أنا جيرانك جئتك بالشاي تفضل خذه ! فافلت أنا العباءة من يدي وانحنيت عليه لاعطيه الصينية بيدي الاثنتين وصار الثديان امامه ورأى افخاذي وسيقاني فقال شكرا جزيلا لك ثم اعتدلت ورددت العباءة على بعضها استر نفسي وقلت ساعمل لك طعام الفطور بعد ساعة فهل تأتي لتأخذه ام آتيك انا به ؟ فقال انا لوحدي وليس معي احد كما ترين ! فقلت وانا وحدي ايضا وليس معي في البيت احد منذ ان سافر اهلي قبل طلاقي ! فمشى معي ليوصلني فتعمدت ان أضع قدمي في حفرة حتى تعلق فيها وصحت آه ! لقد علقت قدمي في الحفرة ! فنزل للارض وثنى ركبتيه مادا كلتا يديه ليمسك قدمي ويحاول ان يخرجها وانا اتأوه آه ! فلم يستطع وقلت انها تؤلمني ! فأفلت العباءة من يدي واسندتها على كتفه لئلا اقع فانكشف امامه الفخذان وكل جسدي فمد يده وأمسك بساقي فلم اعترض وسحبها فلم ينجح الامر وشعرت به يفرك بلحمها حنى تبدو بصورة عفوية ولم اعترض ثم أمسك بيده لحمي من خلف ركبتي وبداية فخذي ويده الاخرى اسفل ساقي وحضنها ليسحبها للاعلى ولم اعترض فصحت آآآآآآآآآآه انها تؤلمني أمسكها من اعلى قليلا فامسك بالاولى من خلف ركبتي ووجهه بين افخاذي ومد الثانية وسط فخذي وامسك بلحمه ليرفعه للاعلى ويسحبني فسحبه بقوة فصعدت يده الى نهاية فخذي عند ملتقاه بمهبلي تحت توبي ولم اعترض فصحت آآآآآآآآآآه وهو ينظر في عيني ولم اعترض وكرر المحاولة لكن بقيت يده اعلى فخذي ملامسة لمهبلي فسحبني للاعلى فراحت يده عند السحب على مهبلي المبلول
1 / 5
اللزج فصرخت آآآآآآآآآآه ولم اعترض وهو يدعي العفوية وظل يكررها لتذهب يده على مهبلي الذي سال ماءا لزجا بغزارة ليداعبه باصابعه وانا اصرخ آآآآآآآآآآه ولا اعترض وهو يدغدغ لحم مهبلي وينظر في وجهي وانا اتأوه فتشجع وامسكني بكلتا يديه من اعلى فخذي تحت ثوبي من داخل الفخذ عند مهبلي ومن خارجه عند طيزي وهو واقف تلقاء وجهي فقال سأسحبك فتحملي وجعل ساقي بين رجليه فسحبني وراحت يده كلها على مهبلي والثانية امسكني بها من فردة طيزي فصرخت آآآآآآآآآآه وهو ينظر في عيني التي اغمضها وافتحها من شدة الهيجان فلم اعترض فظلت يده على مهبلي والاخرى على فردة طيزي فسحبني إليه وللاعلى ايضا بالضغط على مهبلي بيده وعلى طيزي باعصا مهبلي بأصبعه الطويل فصرخت آآآآآآآآآآه وانا انظر في عينيه ولا اعترض فقال انتي تعبانة جدا ولابد ان ترتاحي ! فقلت تعبت جدا ! وهو يفرك مهبلي الذي ازداد بللا ولزوجة ويفرك طيزي ناظرا في عيني وانا اتأوه وقد وضعت يداي على كتفيه وصار ثدياي العاريان امامه فقلت أرجوك لم أعد احتمل اكثر ! فرفع يده عن طيزي وحضنني بها من ظهري وألصقني به فاركا مهبلي ونظره في عيني حتى وضع شفتيه على شفتي فقبلني فلم اعترض فتماصص معي بشدة فخدرت تماما والبعص مستمر لم ينقطع والآهات كذلك فقلت له اسحبني ارجوك ! فرفعني من مهبلي وطيزي فعندها افلت قدمي من الحفرة فجعلته يخرجني منها ونزل على قدمي يفحصها فقلت انها تؤلمني ولا استطيع المشي عليها ! فقال ساحملك فحملني بين ذراعيه وتمسكت به بيدي من رقبته وانكشفت عباءتي عن كل جسدي فأخذني الى غرفة في نهاية الهيكل فيها فراش على الارض فوضعني عليه مستلقية على ظهري رافعة افخاذي الملتصقة ببعضها وانا اتأوه فنزل عند قدمي جالسا وأخذ قدمي المتألمة بيده وسحبها اليه وقصده ان يرى مهبلي واخذ يفركها صعودا الى الساق والفخذ ويفرجها قدر المستطاع عن الاخرى لينكشف مهبلي وانا استره بفخذي الاخرى قدر ما استطيع خجلا واتاوه من تفريكه حتى صعد بيده الى اعلى فخذي فخدر جسمي وعلت الآهات مني آآآآآآآآآآه وتراخيت فبلغ اعلى فخذي بالتفريك ومد يده من جهة مهبلي فتنازلت عن ستر مهبلي منه وباعدت فخذي المنتصب عن مهبلي حتى يراه وهو ينظر في عيني الذابلتين وانا اراه كيف ينظر الى مهبلي فاخذه بيده وفرك لحمه المبلول اللزج جدا فصحت آآآآآآآآآآه وبعصه وقال انه تعبان جدا ! فقلت ارجوك لم اعد استحمل اكثر من هذا ! فمد يده في بنطاله واخرج قضيبا ضخما منتصبا ثم نام فوقي وانا اشعر بقضيبه يتحسس مهبلي ليدخل فيه فافرجت افخاذي عن بعضهما ابعد ما يكون وقدالتصق جسده بجسدي كليا فتماصص معي وعانقته
2 / 5
وانا اشعر بحشفة قضيبه دكت فتحة مهبلي ثم أولجه بقوة دافعا إياه للأخير ففات كله وصرخت آآآآآآآآآآه وشبكت ارجلي بافخاذه وتشبثت به حتى لا يفلت مهبلي من قبضته ويسيطر علي فحضنني وضغطه بكل قوة صارخا آآآآآآآآآآه وارتعشنا رعشتنا الكبرى وانا اعتصره بمهبلي اعتصارا وامتصه امتصاصا وارتضعه ارتضاعا جنونيا في أحشائي وقذف قذائف منوية متتالية وقذفت معه تاركة إياه يفرغه كله في رحمي حتى هدأ وارتخى وانا ألهث واتنهد وأشهق من الشبق فقال وهو ينظر في عيني هل ارتحتي ؟ فقلت نعم ! لكن ماذا فعلت ؟ قضيبك فات في مهبلي ! فقال لم استحمل وفقدت السيطرة على نفسي فاعذريني لان جسدك لا يقاوم ابدا ! فقلت له هل تسمح ان تخرجه لاقوم ؟ فأخرجه من مهبلي واطبقت افخاذي على مهبلي واعتصرته ثم ضم قضيبه في لباسه ولبس بنطاله وقام وتحاملت على نفسي ووقفت فعاجلني محتضنا وتماصص معي حتى خدرت جدا فقال تبدين تعبانة جدا ! فقلت 10 سنوات مطلقة ! ومحرومة ! لكن ارجو ان ننسى ما حصل بيننا لانه وقع بسبب الحرمان منا والكبت ولن يتكرر ! فقال اعدك ان لا يعلم به احد ابدا ! فقبلني ووعدته باحضار الفطور في تمام ال8:00 وخرجت امشي بصعوبة بعدما القمني قضيبه حتى خرجت من عنده ودخلت داري واستلقيت على سريري رافعة افخاذي اتذكر ما جرى وماؤه في مهبلي ففكرت بأمر فيه إثارة واعددت له طعام فطور وجهزته في صينية وخلعت ثوب نومي ولبست عباءتي فقط على جسدي وذهبت إليه في ال8:00 فاول ما دخلت الهيكل حملت الصينية بكلتا يدي تاركة عباءتي مفتوحة حتى يستمتع بالنظر الى جسدي وانا امشي بالكعب العالي فرايته من بعيد وهو ينظرني فأتيته الى غرفة النياكة ودخلت عليه فوجدته ينتظرني عاريا تماما فأول ما رآني اخذ مني الفطور ووضعه ارضا وهجم علي محتضنا جسدي من تحت العباءة وملتصقا بي يتماصصني مصا هيجني فخدرت فرمى بي تحته على فراشه ونام بين افخاذي بعجلة محتضنا وقضيبه نار تلتهب وانا اتأوه بشدة من مفاجأته لي فألقيت ذراعاي خلف رأسي على الارض استسلاما له منتظرة قضيبه الذي اولج حشفته في مهبلي ثم دفعه فيه بكل قوة وانا اصرخ آآآآآآآآآآه لقد فات كله ! فقال نعم فات كله ! فهجت وشبكت ارجلي بافخاذه تاركة له نياكة مهبلي فهاج وهو ينظر في عيني المتاوهة شبقا وناكني نياكة عنيفة بقضيبه ذهابا وإيابا في مهبلي وانا اصرخ تاوها واشهق والهث تحته فانقض علي ساعة كاملة يرتاح قليلا يلحس آباطي ويمصهما ويمص أثدائي ويرضعهما رضعا عنيفا وينهش لحمهما الطري ثم يستكمل حتى اذا هيجني عانقته وعصرته بافخاذي عصرا واعتصرته بمهبلي اعتصارا وصرخت ارحمني فلم اعد استحمل
3 / 5
بتاتا ! فهاج وعصرني صارخا آآآآآآآآآآه وارتعشنا معا رعشتنا الكبرى وارتضعت قضيبه ارتضاعا وهو يقذف قذائف منوية متتالية وقذفت معه حتى امتصصت آخر قطرة منوية قذفها وهدأ وتراخى وتماصص معي والقيت ذراعاي من التعب على الارض واخرجه من مهبلي وقام عني بعد ان اطبقت افخاذي على بعضهما وانا انظر اليه يلبس ملابسه ثم قمت الفلف نفسي بعباءتي ومهبلي مشتعل مملوء يغلي فاخذني بذراعيه وقبلني فقلت الم نتفق على ان ننسى ما حصل ولا نعود ؟ فقال رايتك كاشفة جسدك تحت العباءة فثار قضيبي منتصبا ولم استطع منعه ومنع نفسي المحرومة بلا زواج منذ سنوات ! فقلت له اذا انهيت عملك يمكنك ان تاتي الى بيتي وتاخذ دشا اذا احببت ويمكنك ان تفتح الباب الخارجي بمجرد ما ان تمد يدك الى الداخل ! فقال سأفعل عندما ينتهي عملي في الساعة 3:00 عصرا !وتبسم فقبلني وخرجت اتحامل على نفسي في المشي من شدة نياكته لمهبلي حتى خرجت من عنده و دخلت بيتي والقيت بجسدي منهوكا على الفراش من الارهاق وانا استذكر ما جرى لحظة بلحظة واستمتع وعندما حان موعد قدومه اغتسلت في الحمام والتففت بمنشفتي على اثدائي حتى مهبلي ففتح الباب ودخل واغلقها بعده ففتحت الباب له مستقبلة اياه بالمنشفة فقط فدخل واغلقت الباب وقلت الحمام جاهز ! فخلع حذاءه وملابسه وهو يمشي امامي حتى ظهر قضيبه منتصبا ليريني إياه فاوصلته الى الدش واغتسل وجئته بمنشفة نشف والتف بها من وسطه وخرج الى الصالة حيث حضرت له عصير برتقال فشربه وشكرني فلما جيت آخذ القدح من امامه امسك بيدي ثم قام وعانقني فقلت لا ارجوك الم تاخذ كفايتك ؟ فتماصص معي وخدرني تماما ثم حملني بين ذراعيه الى الفراش حيث حل منشفتي ورأى جسدي ثم حل منشفته واراني قضيبه ورماني تحته وصار فوقي وبين افخاذي فصرخت لا ارجوك آه ! فلم اشعر الا بالقضيب يدك مهبلي بقوة حتى ثقبه وفات فوتا سريعا وتشابكنا بالايدي وبالارجل وتماصصنا من شدة الشبق وناكني نياكة اخرجت من صدري كل آهاتي وحرماني وكبتي وانا اتوسل به واترجاه وهو يزيد بشراسة وانقضاض على آباطي واثدائي حتى انهكهما تماما وشاط جسدي ملتهبا واستغاث مهبلي ثائرا منتفضا لكنه قمع ثورته وانتفاضته بنياكة عارمة مستهترة رعناء هزني بها هزا وخضني بها خضا فهجت جدا بعد ساعة كاملة من التقطيع لجسدي والنهش للحمي الطري حتى خنقتني العبرة واخذت ابكي تحته واقول ارحمني ! وقضيبه يسرح ويمرح جيئة وذهابا في مهبلي المستباح وسالت دموعي على وجهي حتى اذا رآى ذلك عصرني على الفراش وهاج وماج واثبته في احشائي قاذفا قذائفه المنوية المتتالية وارتعشنا سوية رعشة هزت السرير هزا حتى هدأ وارتخى والقيت ذراعاي
4 / 5
على الفراش واخذ ينهش آباطي لحسا ومصا وعضعضة وأثدائي رضاعة وحلماتي مصا ولحسا حتى انهاني وانهكني انهاكا فقلت لماذا فعلت ذلك ؟ فقال ما ان رايتك بالمنشفة عارية لم استحمل الموقف ففقدت كل سيطرتي ارجوك اعذريني ! فلبس ملابسه وودعني متماصصا بشفتي وخرج فالقيت نفسي منهارة على الفراش اعصر مهبلي وانا اتذوق طعم ورائحة المني في مهبلي ! آآآآآآآآآآه ارحموني يا رجال
5 / 5
قصص ذات علاقة
أم رحاب ونسوانها

-- مشاهدة   %

اغتصبني جاري

-- مشاهدة   %

بنت عمي!!

-- مشاهدة   %

من فضلك قم بتسجيل الدخول أو التسجيل في الموقع لإضافة تعليق.

Online Visitors:


منذ ان رايت سكس الطيز وطيزي بتاكلنيقصة اة زب زوجي كبير وكسي ضيققصة محارم اخي كشفنيقصة قال ارفعي طيزكقصص سكس سحاققصص سكس الميكانيكيسكس الجارهسكس.فلسطينياح اموت في زبك قصصعلى أكس همستير فلم إباحي عائلي قديمسكس صدفهجوزك زبه كبير يابختك بيهقصص سكس هلكني نيكسكس في الشارعنكتهاققصص انا نكت ابن عمتيقصص سكس أمي تقصلي كيف ابي ينيكهازبه كبير دخل طيزي عندما ناكني جيراني لواط متعسكسقصة ناكنى ود الجيران اول نيكه في حياتىنزلي مويتيقصص جنسيه محارم بعد طلاقي اخي دللنيقصص سحاق عنيفقصةسكسبزاز اميقصة سكس لم اعرف انه يرانيأفلام لواط ونياكة رجال فوق الخمسينهيجان علي جيراني.قصص سكس ارداف وقاومﻗﺼﺔ ﺯﺏ ﺃﺧﻲ ﻳﺤﻚ ﻛﺴﻲقصة لواط ناكني ذب وحشقصص نيك اخت زوجتيقصص سكسقصص جنسيه زوجتي اراها عده مرات تنتاكقصص سكس محارم نيك طيز صديقي واختهعبير المنقبةسكس عمتي قويةكس اميقصص اجلس معها وانا انظر طيزهاقصص نيك زوجي لا يهدأقصص سكس مسخسخة88post sexyالتهبت كسيحكايتي مع بنت اخي المتزوجة وكيف انيكهاكف جلست على زبي بطيزها قصص سكسناكني وجعني كتيرقصة نيك رفع سيقانيرواية فتحني ابي سكس جماعي محارمقصص سكس بنت الجيرانقصص سكس خالته تحبه لكبر زبه ونيك لم تنحملجلست على الكرسي وعيري منتصب ثم جلست عليه..قصقصص انا شرموط احب ازب ضخمقصص نيك كسميك ىابنت اشرموطهقصص نيكقصص سكس امي تعوضني عن زوجتيسكس الخيانةقصص سكس محارم اب وبنتهقصص سكس مثيرة هجمو علي وناكونيxnxx جورديربطتني من بيضانيقصص سكس رايت أمي تخون ابيانا والمجنون قصص نيكقصص سكس رجال ناك طيزي غصب عني وعن امي وابي واخي وناك طيزي امامهم غصبمقطع سكساختي تعزبني حتا انكهاقصص سكس استنمي علي امي وهي عاريهxnxxمترجم امهات نائماتينيكنيقصص نيك كوس زعلانقصص جنسية مثيرة محارمسكس اجنبيقصص محارمقصص سكس أبنتي المراهقةتشاهدنابغرفةالنوم قصص سكس لواط مع عمياحب طيزي اكثر من كسي قصصطيزها مشدودة في اللباس محارم قصصافلام سكسى مترجمة خلويهسكسعربيقصص نيك محارم عربيقصص زبو مشعر شفتهناكني كسي فشخني ابكي أقصر قصص مكتوبة أمى وعمتى وخالتى نتفوا شعرى وجهزو كسى ﻻستقبال زب زوجى ليلة الدخلة ونصحونى ما أفعلهقصص لم اتخيل يوما ان اراها عارية قصص سكس المصيفقصص لواط ومني كثيييييفقصص اتلصص امي ليله دخلتهازبى واقفقصص نيك نكتها وهي نايمه ويسب كس امك يا منيوكه ع هالجسم موقع واحداخي اغتصبني وإني نايمه وليت اقاومه حتى افقدني عذريتي سكس العو شعللو